RSS

لبنان: المصارف الإسلامية أكثر فعالية في مواجهة الأزمات

27 Avr
أقامت جمعية متخرجي مؤسسة الحريري اللبنانية ندوة حول « المصارف الإسلامية بين الواقع والمرتجى »، حاضر فيها الدكتور رأفت ميقاتي (أستاذ محاضر في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة طرابلس وكلية الحقوق في جامعة بيروت العربية)،
وأكد ميقاتي في محاضرته الى أن « النظام المصرفي الإسلامي النظام الوحيد الذي يساهم في تنمية المجتمعات، ويبحث على استثمار رؤوس الأموال، ويحد من التضخم، ويحرر الفرد من النزعة السلبية التي يتسم بها المودع الذي يودع أمواله بانتظار الفائدة« 
وأشار الى أن صندوق النقد الدولي اعتبر في وثيقة صادرة عنه أن نظام المصارف الإسلامية أكثر فعالية وتوازناً من الانظمة المالية في الدول الغربية خصوصاً في معالجة الهزات المالية« 
وقال: « إن المصارف الإسلامية تعد من البنوك القليلة الاصلية التي نشأت وأعتقد أن نظام هذه البنوك قد يلعب دوراً فعالاً في تنمية وإنعاش الاقتصاد اللبناني وخصوصا خلال الازمات الراهنة لأن هدفها الكبير يتجه نحو الاستثمارات المنتجة« 
وتابع: « النظام المصرفي الاسلامي هو نظام شرعي في أساسه يقوم في فكرته على نظرة شرعية اسلامية تحكم مسار المال والمعاملات في الإسلام وبالتالي فإن الهدف الاساسي للمصرف الإسلامي ليس تقديم الخدمات بل يحل محل الإقتراض الربوي المحرّم إنفاذاً لقوله تعالى: « وأحلّ الله البيع وحرّم الربا« .
وأشار الى أن أول المكتتبين في مصارف اسلامية « هم من القبط وكان عددهم 600 وذلك عام 1977 إيماناً منهم برفض الربوية« •
وأكد أن المصارف الاسلامية « ليست مصارف ربوية مقنعة وهي تلتزم بمقاصد الشريعة وظاهر أعمالها شرعي« 
بيروت/24إبريل2008م/وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا)/أحمد الغندور
 
Poster un commentaire

Publié par le avril 27, 2008 dans البنوك الإسلامية

 

Les commentaires sont fermés.