RSS

رئيس البنك الاسلامي يدعو لإستراتيجية تحقق الأمن الغذائي في ظل ارتفاع الأسعارعالمي

27 Avr
دعا رئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي مجموعة التنسيق تبني مبادرة تهدف إلى الإسهام بشكل جوهري وملموس ومدروس في بلورة إستراتيجية متكاملة في مجال الأمن الغذائي والزراعة والموارد المائية في العالم العرب وإعداد الدراسات اللازمة لذلك وحشد الموارد الضرورية لتنفيذ هذه الإستراتيجية.
وتضم مجموعة التنسيق التي خاطبها الدكتور علي، بجانب البنك الإسلامي للتنمية كلا من (صندوق أبوظبي للتنمية /وصندوق الأوبك للتنمية الدولية (أفيد)/ والصندوق السعودي للتنمية/ والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، والصندوق الكويتي للتنمية العربية/ والمصرف العربي للإنماء في أفريقيا/ وبرنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية/ وصندوق النقد العربي).
واقترح الدكتور علي أمس في كلمته أمام الاجتماع الحادي عشر لمجموعة التنسيق الذي عقد في مقر البنك الإسلامي للتنمية بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، تبني مبادرة تهدف إلى رفع مستوى التعليم في العالم العربي وجعله أكثر استجابة لمتطلبات سوق العمل.
كما اقترح رئيس البنك الاسلامي على المجموعة وضع إستراتيجية شاملة لتعزيز التكامل والترابط الإقليمي على مستوى العالم العربي عن طريق عدد من المشاريع الإقليمية مثل الربط الكهربائي، وشبكات الغاز والطرق والسكك الحديدية ومياه الشرب، ودعم الاتحادات الجمركية لتسهيل التبادل التجاري والاستثمار البيئي والتكامل الاقتصادي بين الدول العربية.
وفي الوقت الذي خصص فيه البنك الاسلامي للتنمية برنامجا خاصا لتنمية إفريقيا جنوب الصحراء بمبلغ يناهز ال12 مليار دولار على مدى خمس سنوات، وأقرته قمة داكار الإسلامية الأخيرة، فقد حث الدكتور أحمد محمد علي المجموعة إلى دعم هذه البرنامج والعمل على توفير تمويل مشترك لمشاريع هادفة لمكافحة الفقر في جنوب صحراء القارة السمراء.
وأشار رئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية إلى اعتزام البنك توسيع سياسة تواجده الميداني بعد افتتاحه مكتبه الإقليمي الرابع في العاصمة السنغالية داكار.
وكان الاجتماع الأخير لمجموعة التنسيق قد ناقش عددا من الموضوعات المدرجة في جدول أعماله، ومن بينها بحث سبل تعزيز التعاون بين أعضاء المجموعة في مجال تنفيذ المشروعات، ومناقشة فرص التعاون مع مجموعة البنك الدولي.
كما ناقش الإجتماع الذي اختتم أعماله في نفس اليوم وسائل تعزيز دور المجموعة في مساعدة الدول الأفريقية الأقل نموا على بلوغ أهداف الألفية، وكذلك دور مؤسسات المجموعة في مساعدة الدول العربية في تطوير قطاعي الزراعة والمياه.
وناقش الاجتماع رفع مستوى فعالية التمويل التنموي للمجموعة، والتعاون في مجال التدريب، وتعاون المجموعة من أجل تمويل القطاع الخاص للمساهمة في التنمية المستدامة، وتعزيز التعاون في مجالات تمويل التجارة خدمة للتنمية، فضلا عن دور المجموعة في تعزيز الجهد التنموي في فلسطين.
وكانت مؤسسات المجموعة قد قدمت خلال العام 2007م إجمالي تمويلات تقدر بنحو (4587) مليون دولار أمريكي من خلال تنفيذ (205) عملية، فيما بلغ إجمالي التمويل التراكمي لهذه المؤسسات نحو (80) مليار دولار أمريكي، تم خلالها تمويل نحو (5500) عملية في (135) دولة.
وحصلت الدول العربية على (59.2%) من إجمالي تمويلات المجموعة، فيما حصلت الدول الأفريقية على نسبة (15.8%)، والدول الآسيوية على نسبة (22.7%)، ودول أمريكا اللاتينية على (1.5%)، ودول أخرى على نسبة (0.7%) من إجمالي التمويل المقدم.
ولعل من ابرز المشاريع التي مولتها المجموعة سابقا ، سد مننتالي بمالي، وسد باغري وسد كومبيانغا في بوركينافاسو، وسد مروي بالسودان، وسد غارافيري بغينيا، وسد بونج بغانا، وسد اديكاليا بمدغشقر، وسد ناغبيتو ببنين، وسد عين داليه وسد بني هارون بالجزائر، وسد مجعرة وسد آيت مسعود وسد دشر الواد وسد الحاشف بالمغرب.
كما قدمت المجموعة تمويلات مشتركة لمشروعات الطرق ومنها عدد من مقاطع الطريق عابر الصحراء ( الجزائر- لاغوس)، ومقاطع من الطريق الرابط بين داكار بالسنغال وبورتسودان بالسودان، فضلا عن طرق عديدة لفك العزلة عن الدول الحصراء بأفريقيا (مالي، النيجر، تشاد) وكذلك العديد من الطرق لفك عزلة الدول الحصراء في آسيا الوسطى.
ومولت المجموعة حفر الآلاف من الآبار الارتوازية في أفريقيا جنوب الصحراء وتزويد مدينة نواكشوط بموريتانيا بمياه الشرب، كما أنشأت عددا كبيرا من محطات توليد الكهرباء في البحرين ومصر وسلطنة عمان وسوريا ومئات الكيلومترات من الطرق السريعة ، وربطت شبكات توزيع الكهرباء في عدد من البلدان العربية والأفريقية.
وساهمت المجموعة عن طريق التمويل المشترك في استصلاح آلاف الهكتارات لتطوير الزراعة المروية في أفريقيا وآسيا.
وللمجموعة مساهمات مشتركة في مجالات التعليم والصحة والصناعة والاتصالات في معظم دول العالم.
وكالة الأنباء الوطنية الماليزية – برناما جدة في 25 ابريل/نيسان2008
 
Poster un commentaire

Publié par le avril 27, 2008 dans الاقتصاد الإسلامي

 

Les commentaires sont fermés.